…للجمهورية: إن تحوّل رؤوس الاموال الاستثمارية المدعومة من

…للجمهورية: إن تحوّل رؤوس الاموال الاستثمارية المدعومة من

للجمهورية: إن تحوّل رؤوس الاموال الاستثمارية المدعومة من مصرف لبنان من القطاع الخاص الى دعم القطاع العام سيؤدي الى معدل نمو سلبي او في أحسن الأحوال صفر

http://www.aljoumhouria.com/news/index/405448   الجمهورية

“للمركزية: ملتزمون بمبادئنا وخطنا، ونرفض الهرطقة التي تقول بأن نتخلى عن مبادئنا لأهداف انتخابية حصرا

“للمركزية: ملتزمون بمبادئنا وخطنا، ونرفض الهرطقة التي تقول بأن نتخلى عن مبادئنا لأهداف انتخابية حصرا

اجتماع كتائبي حاسم مساء: المتن وبعبدا وجبيل على بساط البحث

 نطلق برنامجنا الانتخابي في 11 الجاري ونراهن على الشباب

المركزية- من تموضعه معارضا قاسيا للنهج السائد في البلد، يمضي رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في اتصالات مع من يعتبرهم “أفرقاء يشبهونه، في مبادئه ، وخطه السياسي، تمهيدا لشبك اليد الانتخابية معهم استعدادا لمنازلات 6 أيار المقبل

وفي السياق، لا يخفي مراقبون مخاوفهم إزاء النتائج التي قد تسجلها الصيفي في الانتخابات النيابية، على وقع إصرارها على خيار “التغيير”، الذي تتطلع إليه انطلاقا ممن تسميها “القوى التغييرية”، إضافة إلى الدائرين في فلك المجتمع المدني

غير أن المقربين من رئيس الكتائب يصرون على التفاؤل، والمضي بخطى ثابتة نحو اليوم الانتخابي، بدليل أنهم يواصلون إعلان مرشحين كتائبيين في مختلف الدوائر، في موازاة استمرار الاتصالات مع عدد من الأفرقاء لبلورة مشهد التحالفات

وفي هذا الاطار، علمت “المركزية” أن المكتب السياسي الكتائبي سيعقد اجتماعا “حاسماً مساء اليوم في البيت المركزي برئاسة النائب سامي الجميل، لوضع اللمسات الأخيرة على بعض الترشيحات، كما هي الحال في العرين الكتائبي المتني، وإن كان اسم رئيس الكتائب بديهيا، وفي بعبدا

وفي السياق نفسه، علم أن المكتب السياسي سيحدد في الاجتماع المسائي “خياراته” في ما يخص قضاء جبيل. ذلك أن التحالف بين الكتائب والنائب السابق فارس سعيد بات شبه محسوم، بما يفسر إكتفاء الحزب بخوض معركة جبيل- كسروان من خلال القيادي شاكر سلامة، بوصفه مرشحا عن أحد المقاعد المارونية الخمسة في كسروان. وفي الركون إلى هذه الاستراتيجية محاولة لرفع حظوظ سعيد في كسب أحد المقعدين المارونيين في جبيل، علما أن كلاما يتردد في الصالونات الجبيلية عن أن الكتائب (ذات الحضور المهم في جبيل) ستكون بيضة القبان، خصوصا أن تأييد القوات ترشيح رئيس بلدية  جبيل السابق زياد الحواط سيحرمه الأصوات الكتائبية، في موقف سيترك أثرا في نتائج 6 أيار

وإذا كانت أوساط الصيفي تؤكد أن لا شيء محسوما حتى الساعة في ما يتعلق بالتحالفات الانتخابية، فإنها تشدد على أن عملا يجري اليوم في الكواليس السياسية والانتخابية لترجمة الالتقاء مع حزب الوطنيين الأحرار على عدد من المواقف السيادية تحالفا انتخابيا في صناديق الاقتراع. وهو خيار يكتسب أهمية كبرى في دائرة الشوف-عاليه حيث يلتقي الحزبان، حتى الآن على الأقل، على رفض مد اليد الانتخابية إلى القوات، وإن اختلفت الأسباب. وكما مع “الأحرار”، كذلك مع وزير العدل السابق أشرف ريفي الذي يستمر التواصل الانتخابي معه، وإن كان من المبكر الحديث عن أن التحالف بين الطرفين بات ناجزا

أما في المتن، فلا يستبعد الوزير السابق آلان حكيم عبر “المركزية” أن تشكل الكتائب “منفردة” لوائحها، منبها إلى أن كلمة “منفردة” تعني أن اللوائح قد تضم وجوها من القوى التغييرية والمجتمع المدني

وفي الموازاة، وبعدما أطلق ماكينته الانتخابية الشهر الفائت، يستعد حزب الكتائب لإطلاق برنامجه الانتخابي في احتفال يقيمه الأحد 11 آذار الجاري، على أن يحدد المكان في اجتماع المكتب السياسي مساء

وفي هذا الاطار، يشير حكيم إلى أن “البرنامج قائم على ما يقارب 125 نقطة مهمة تتوزع بين تلك التي تعرف بـ “السيادية”، إضافة إلى  التركيز على أمور تهم المواطن، وهو برنامج يتكون من نقاط مهمة تتعلق بنشاط حزب الكتائب داخل أروقة مؤسسات الدولة، وهو يتناول عددا من القضايا الحياتية، والمالية، كالمطالبة برفع السرية المصرفية عن أصحاب المناصب الرسمية، وقضية النفايات، وغيرها من الملفات ذات الطابع الحياتي

وحول الكلام عن أن تمسك رئيس الكتائب بموقعه المعارض لعدد من الأحزاب والقوى السياسية قد لا يتيح لغيره تحقيق النتائج التي يطمح إليها، يؤكد حكيم “أننا ملتزمون بمبادئنا وخطنا، ونرفض الهرطقة التي تقول بأن نتخلى عن مبادئنا لأهداف انتخابية حصرا، مشددا على “أننا حزب شاب يقوده نائب شاب، ونراهن على الوقت ووعي المواطن اللبناني وإرادته في التغيير”

AlMarkazia :المصدر 
الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية

الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية

:صدر عن المكتب الإعلامي للوزير السابق د. ألان حكيم البيان التالي

أكد وزير الاقتصاد والتجارة السابق ألان حكيم ان الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية بينما الحكومة ملهيّة والمواطن خارج دائرة اهتمام السلطة.  وحذّر من غياب أي سياسة للجم الهدر ووقف مكامن الفساد، ومن عدم القيام بأي خطوات طارئة لوقف النزيف اليومي من زيادة في الدين العام. وأوضح حكيم ان الدعم المقدَّم من مصرف لبنان للقطاع العام على حساب القطاع الخاص، نظرا لضرورة الوضع، سيذهب هدرًا في ظلّ غياب التخطيط والإرادة الفعلية من قبل الحكومة لحلّ الأزمة مشدّدًا على أن هذا الدعم لو وُضِع في تصرُّف القطاع الخاص، لكان حرّك العجلة الاقتصادية من استثمارات واستهلاك وبالتالي ساهم في زيادة النمو
وأضاف، إننا إذْ نؤكّد يومًا بعد يوم عن فشل هذه السلطة في إدارة الملفات الحيوية التي محورها هو المواطن، نخشى أن نصل إلى ما لا تُحمد عُقباه في الاقتصاد والفساد بحيث لا يبقى إلّا على المواطن أن يدفع الثمن عبر زيادة الضرائب الظالمة والعشوائية

نحن نبض الناس ونبض الشباب

نحن نبض الناس ونبض الشباب

أبدى الوزير السابق الان حكيم اعتزاره بكلمة رفيق لكونه عضوا في حزب الكتائب، مشيرا الى ان هذه الكلمة تعني الكثير بالنسبة اليه ومعناها كبير
واشار حكيم ضمن برنامج “جئت لأخدم” عبر “تيلي لوميار” مع الأب الياس كرم، الى انه في الحكومة الماضية كان على جدول الاعمال بند لإلغاء الألقاب،وأردف:”علينا ان نلغي اللقب ونستعمل كلمة السيّد”
وردا على سؤال عن الاقتصاد اللبناني، اكد حكيم ان هناك عوامل تحميه منها المواطن اللبناني والمغترب اضافة الى العامل المالي ، مشددا على ان الاقتصاد ممسوك من خلال اللبناني نفسه
وعن استرجاع الثقة به ، شدد حكيم على اعجابه باللبناني، لافتا الى وجود ثقة في لبنان وكأنها اعجوبة، ففي بلدان اخرى نجد مواطينها يغادروها عند اول أزمة بخلاف اللبناني الذي لم يغادر لبنان في اصعب مرحلة مرّ بها وهي الحرب اللبنانية فكان يسافر الى الخارج ويرجع اليه، وهذا ما جعل البلد يصمد وموجود، مضيفا: يجب علينا ان لا ننسى موقعنا الجغرافي الذي يضعنا بين حقول من الغام، الا ان الثقة تبقى كبيرة بالاقتصاد
وعن مقومات صمود الاقتصاد، اشار حكيم الى ان ثقة المستثمر اهم عنصر والتي لديها معايير أهمها: استمرارية الحكم واحترام المواعيد الدستورية،مردفا: اتألم انه عند كل استحقاق نجد علامات استفهام حول انجازه
وعن ارجاع الثقة للمواطن بالبلد قال حكيم: ان السياسة هي فن من ناحية جعل المجتمع يتنشّط ويتحسّن، والمسؤولية الاجتماعية مهمة من خلال الاداء السياسي، وهذا ما نطمح اليه، مضيفا: “علينا تشجيع المواطن على الاستثمار الذي يتم من خلال التكاتف السياسي وليس عبر التخاصم”، لافتا الى ان حزب الكتائب يقول كفى لتطبيق بائس للسياسة لذلك نحن نبض الناس ونبض الشباب”
وعن التوظيف، رأى حكيم ان التوظيف يجب ان يتم عن طريق الكفاءة وليس عبر الواسطة،لذلك علينا تحسين السلوك الاداري للدولة ،مردفا: “لقد تمت شرذمتنا الى احزاب مسيحية متعددة”، مؤكدا ان “طموحنا هو جمع الشباب اللبناني في حزب واحد”
على صعيد مختلف، وعن مدى تأثير عالم المال على العائلة شدد حكيم على ان لا تأثير له، لافتا الى ان والديّه لديهما الثقة الكبير بلبنان لذلك رفضوا مغادرته
وردا على سؤال قال: ان هناك الكثير من السياسيين لديهم فضائل ولقد تعرفت على البعض منهم والذين يتجاوبون مع عمل الخير بخلاف البعض منهم
ولفت حكيم الى اننا نحن من يؤسس البلد ولكان اذا اخذنا زمام الامور عبر الانتخابات ،مشدد على ان اهم عنصر هو الشباب الذي هو عصب المجتمع
وردا على سلسلة اسئلة دينية، اعتبر حكيم ان الصوم هو فعل رجوع الى الذات والتأمل، مشيرا الى ان الشعانين هي فرح الاولاد اما الفصح فهو القيامة والامل والبعد عن التشائم
وعن الايمان اعتبر انه خشبة الخلاص والمحبة يومية وعلينا محبة الاخر كي نتحسن
على صعيد اخر، أكد حكيم ان التعليم هو رسالة، مشيرا الى وجود اساتذة تحب ما تقوم به وبانه يعطي من ذاته خلال ممارسته لمهنة التعليم
وعن رأيه بمواقع التواصل الاجتماعي قال: من جهة لها ايجابياتها ومن جهة اخرى هي “لعنة” من خلال ما يجري عليها
وعن البروتوكول وما حدث خلال الذكرى 13 لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري قال: “انه تقييد ولكن هناك احترام للمناصب وللناس”
وختم حكيم بالقول” لبنان دائم ونحن نقرر ما نريد”

Kataeb.org :المصدر
للمركزية: إن لم نجد من يشــبهنا نشكل لوائح كتائبية

للمركزية: إن لم نجد من يشــبهنا نشكل لوائح كتائبية

الصيفي تحسم المزيد من الترشيحات الأسبوع المقبل حكيم: إن لم نجد من يشــبهنا نشكل لوائح كتائبية

المركزية- الزمن اليوم انتخابي. هذا ما لا ينفك مسؤولو الأحزاب والتيارات السياسية يؤكدونه، بدليل أن الكواليس السياسية والحزبية تحولت مطابخ لرسم التحالفات وتحديد الاستراتيجيات تمهيدا للاستحقاق النيابي المنتظر في 6 أيار. وإذا كان حزب الكتائب يقف في مواجهة عدد من الأحزاب، فإنه يلتقي معها على الاستعدادات الانتخابية، من موقعه المعارض للنهج السياسي السائد في البلد، وهو ما أكده رئيس الحزب النائب سامي الجميل في مؤتمره الصحافي الاثنين الفائت لاستنكار إعادة ضخ الحياة في عروق خطة البواخر التي لم يتوان الجميل عن رفع صوت الاحتجاج عليها في أروقة مجلس النواب، كما من على منبر الصيفي

وفيما كان الكتائبيون يعيدون التذكير بأهمية الملفات الاجتماعية والاقتصادية، وإن كان الزمن انتخابيا، كان حزب الطاشناق والتيار الوطني الحر والنائب ميشال المر يكتبون أول فصول المنازلة المتنية التي يعد رئيس الكتائب الأول فيها

إلا أن الصيفي تبدو حريصة على ضخ الايجابية في الأجواء الانتخابية، حيث يؤكد الوزير السابق آلان حكيم عبر “المركزية” أن حزب الكتائب واضح جدا في خياراته: نحن نتحالف مع من يشبهنا، وإلا فإننا على استعداد للسير في لوائح كتائبية صرفة (أي ذات توجه كتائبي)، وإن كان البعض يعتبر أننا، بهذا الخيار، نخاطر لكننا نحرص على تقديم خيار بديل للناس يضخ نفسا تغييريا في الحياة السياسية”

وعلى مسافة أكثر من شهر على انتهاء مهلة تقديم الترشيحات للبدء في تشكيل اللوائح طبقا للقانون الجديد، بدأت ملامح مرشحي الكتائب تتضح بعدما حسم المكتب السياسي عدداً منها وقد عرف حتى الآن: النائب سامر سعادة (ماروني، البترون)، شادي معربس (عكار، ماروني)، النائب نديم الجميل (بيروت الأولى)، النائب ايلي ماروني (زحلة، ماروني)، شاكر سلامة (ماروني، كسروان جبيل)، سعدالله عردو (كاثوليك، بعلبك-الهرمل)، ميرا واكيم (كاثوليك، الزهراني)، ريمون نمور (كاثوليك، صيدا-جزين)، شارل سابا (أرثوذكس- زحلة)

وفي السياق، أشار حكيم إلى أن المكتب السياسي للحزب سيعقد اجتماعا جديدا عصر الاثنين المقبل لتسمية عدد من المرشحين، لا سيما في المتن الشمالي (وإن كان كثيرون يعتبرون أن اسم النائب سامي الجميل خيار بديهي)، والشوف-عاليه (علما أن اجتماعا عقد اليوم بين النائب سامي الجميل وتيمور جنبلاط في حضور النائب أكرم شهيب والمرشح الاشتراكي في بعبدا هاني أبو الحسن)، وطرابلس”، مشددا على أن اختيار الأسماء يتم في جو ديموقراطي”

على خط آخر، علق حكيم على عودة العزف الحكومي على وتر الخطة الكهربائية، لافتا إلى أن “النائب سامي الجميل أعاد طرح معضلة الكهرباء الذي لا يجوز أن تحل عن طريق الخطة التي تنوي الحكومة اعتمادها، وقدم البدائل، خصوصا أن النمشكلة الأساسية في الخطة تكمن في الأسعار المعروضة، إلا اذا كانوا ينوون تمويل الانتخابات، من خلال هذه الأموال”

واعتبر أنها “صدفة أن يتزامن إعلان البعض أنه لا يملك الأموال للانتخابات، وقرار الحكومة العودة إلى الخطة القائمة على البواخر، مشددا على أن مشكلتنا ليست مع التيار الوطني الحر، بل مع أداء أركان الدولة الذين يقدمون أداء سيئا جدا على المستوى العام”

AlMarkazia :المصدر 
إقرار الموازنة يتطلب إصلاحات ولا يجوز ربطها بالانتخابات

إقرار الموازنة يتطلب إصلاحات ولا يجوز ربطها بالانتخابات

انطلاقاً من الموقف المبدئي لحزب الكتائب الرافض للهدر والفساد في الإدارة العامة الذي يعبر عنه باستمرار رئيس الحزب النائب سامي الجميل، وبالتزامن مع الشروع بدراسة الموازنة العامة في مجلس الوزراء وتخصيص جلسات خاصة للحكومة لإنجازها وإحالتها على الهيئة العامة لمجلس النواب قبل نهاية شباط الجاري، نبّه وزير الاقتصاد السابق ألان حكيم، من مغبة التصديق على الموازنة العامة من دون الإصلاحات المطلوبة لوقف الهدر والفساد في إدارات الدولة

وشدد حكيم في تصريح لـ”السياسة” الكويتية، على أهمية إقرارها بعد ما شارفنا على نهاية الشهر الثاني والبلاد ما زالت من دون موازنة، ومتمنياً ألا تأتي هذه الموازنة نسخة طبق الأصل عن موازنة السنة الماضية، وأن تتضمن أهدافاً واضحة وخطة اقتصادية مدروسة لزيادة النمو ولا تكون مجرد أرقام فقط. فالموازنة برأيه يجب أن تترجم على أرض الواقع نمواً في اقتصاد الدولة

وتساءل “هل هذه الترجمة تتضمن نمواً وتحصيناً للاقتصاد؟”، معتبراً وجودها مؤشراً إيجابياً في جميع الأحوال، على أن تخصص النسبة الأهم فيها للتطوير والنمو، أما إذا كانت النسبة الأكبر منها موجودة لموضوع التكاليف وليست مخصصة لمواضيع إنمائية ودعم الاقتصاد الوطني فهذا يعني استمراراً للهدر وزيادة الدين العام، وفي مطلق الأحوال يجب إقرار الموازنة قبل الذهاب إلى المؤتمرات الداعمة للبنان وعدم ربطها بالاستحقاق الانتخابي

وفي الشق المتعلق بالانتخابات النيابية والتأخر في تسمية المرشحين عن حزب الكتائب، لفت إلى السياسة التي تتبعها الكتائب، وتقضي بالإعلان عن مرشحيها على دفعات. وهي لغاية الآن تقدمت بأربعة مرشحين، بانتظار أن تستكمل الترشيحات في الأسابيع المقبلة

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية