…إننا أمام أزمة ثقة شاملة في كل القطاعات في لبنان والحل الوحيد

…إننا أمام أزمة ثقة شاملة في كل القطاعات في لبنان والحل الوحيد

أكد الوزير ألان حكيم إننا أمام أزمة ثقة شاملة في كل القطاعات في لبنان والحل الوحيد هو العمل والتفاعل والتكامل مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي بهدف تقليص التفاوت الاجتماعي وبناء العدالة الاقتصادية والاجتماعية وذلك من خلال الحوكمة والإدارة الرشيدة وخاصة التنمية المستدامة التي لها تأثير مباشر على النمو المستدام والعادل. لذلك يشكل المجلس الاقتصادي والاجتماعي ساحة لقاء لجميع القطاعات ما يؤدي إلى وضع ركيزة شاملة لإعادة بناء الدولة
وجاء كلام حكيم بعيد لقاء عمل وحوار حول الشؤون الاقتصادية والاجتماعية أجرته هيئة المكتب للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، ورؤساء لجانه، مع كتلة نواب حزب‎ الكتائب، برئاسة النائب ‎سامي الجميّل

الحكومة ستكون حكرا” على أشخاص

الحكومة ستكون حكرا” على أشخاص

يلتهون بتناتش الوزارات ووضع الشروط وكأن الوزارات حكرا عليهم في وقت يغرق الوطن بأزمات اقتصادية ومعيشية ومالية تهدد مواطنيه نسأل اين الاقتصاد والمالية والمواضيع الاجتماعية والملفات العالقة في قاموس هؤلاء؟ اين البلد والوطن من مصالحهم الشخصية؟
الحكومة لن تكون جامعة بل ستكون حكرا على أشخاص معيّنين والتشكيل لا يزال معقدا بدل أن نكون اليوم في مرحلة تنظيم وتخطيط لموسم ايلول الذي سيكون مشتعلا بالمشاكل المعيشية والمالية مع غلاء اقساط المدارس والمسؤوليات التي تقع على كاهل المواطن

علق الوزير الان حكيم على التأخير في تشكيل الحكومة قائلا: “يلتهون بتناتش الوزارات ووضع الشروط وكأن الوزارات حكرا عليهم في وقت يغرق الوطن بأزمات اقتصادية ومعيشية ومالية تهدد مواطنيه.” وسأل: “أين الاقتصاد والمالية والمواضيع الاجتماعية والملفات العالقة في قاموس هؤلاء؟ اين البلد والوطن من مصالحهم الشخصية؟
وختم مؤكدا “إن الحكومة لن تكون جامعة بل ستكون حكرًا على أشخاص معيّنين والتشكيل لا يزال معقدا بدل أن نكون اليوم في مرحلة تنظيم وتخطيط لموسم ايلول الذي سيكون مشتعلا بالمشاكل المعيشية والمالية مع غلاء اقساط المدارس والمسؤوليات التي تقع على كاهل المواطن

المصدر: إم- تي-ڤي
للمركزية: أهداف فخامة الرئيس والرئيس المكلف تلتقي مع ما نعمل له

للمركزية: أهداف فخامة الرئيس والرئيس المكلف تلتقي مع ما نعمل له

لم نتخل عن خطابنا المعارض ولقاء الحريـــري- الجميل وارد
حكيم: وجودنا في الحكومة محتّم لكن هل تستطيع السلطة تحمّله؟

المركزية- لا شك في أن حزب الكتائب، بوصفه رأس حربة معارضي النهج السياسي السائد في البلد منذ الانتخابات الرئاسية، فجر مفاجأة سياسية بتسمية الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة، وإن اصطدمت بعراقيل كثيرة. غير أن رئيس الحزب النائب سامي الجميل بدا شديد الحرص على اغتنام فرصة كلماته المقتضبة بعد الاجتماعات التي عقدتها كتلته مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس الحريري لوضع النقاط على الحروف، في ما يتعلق بموقفه، موضحا، أن الكتائب لمست نهجا جديدا عبر عنه الحريري في خلال حملته الانتخابية، ما يحتم إعطاءه فرصة لإطلاق العنان لهذا النهج، من دون أن يعني ذلك أي تخل عن الخطاب المعارض الذي تفردت الصيفي في حمل لوائه منذ عامين

لكن، وفي مقابل هذه الايجابية، اعتبر بعض المراقبين أن احتجاج الجميل السريع على مرسوم التجنيس، واحتمال الطعن به قريبا أعاد الجميل إلى تموضعه المعارض المعهود، ما يفسر خلو الصيغة التي قدمها الحريري إلى عون من مقعد كتائبي. موقف تفضل الصيفي عدم الرد عليه في انتظار اتصالات الحريري التي قد تشمل لقاء قريبا مع الجميل

وفي تعليق على هذه الصورة واحتمال عودة الكتائب إلى السلطة التنفيذية، أوضح الوزير السابق آلان حكيم لـ “المركزية” أن “لا شيء مؤكدا، غير أن هذا لا ينفي أن حزب الكتائب حزب عريق واستطاع أن يحصد 3 نواب، وهذا يجعل حضورنا في الحكومة محتما لتمثيل كل من صوت ومن لم يصوّت لنا، مع العلم أن نسبة لا يستهان بها من هؤلاء مقتنعة بخطابنا”

وعما إذا كانت تسمية الحريري أول غيث انتقال الصيفي من المعسكر المعارض إلى الجبهة الموالية للعهد، شدد حكيم على “أننا لا نتخلى عن خطابنا المعارض. كل ما في الأمر أن البلد اليوم أمام مجلس نيابي جديد وحكومة جديدة وتوجه جديد عبّر عنه رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وهذا ما لمسناه من خلال اجتماعاتنا معهما في إطار استشارات التكليف والتأليف، علما أن لهما أهدافا تلتقي مع ما نعمل له”، مشيرا إلى أن اللقاء بين الجميل والحريري محتمل جدا”

وعن الوزارة التي تريد الكتائب الحصول عليها إذا كانت في عداد الفريق الوزاري العتيد، أكد “أننا نعتبر كل الوزارات مهمة، ولا نؤمن بالتصنيفات المتداولة في هذا الشأن، فهي اختراعات السياسة اللبنانية المحلية”

وتعليقا على المعلومات عن خلو المسودة الحكومية الأولى من مقعد كتائبي، وما قد يعنيه ذلك من رسائل سياسية مباشرة في اتجاه الصيفي، أعلن حكيم “أننا لا نؤمن بالمسودات والتجارب، بل نتطلع إلى النتيجة النهائية، ذلك أننا فتحنا بابا لإعادة النظر في المرحلة السابقة، ونحن مستعدون لذلك، لكن السؤال: هل تستطيع السلطة تحمل وجود الكتائب في الحكومة؟”

المصدر: المركزيّة
ممثلا حزب الكتائب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال إطلاق البحث والنقاش الدوري بين معظم الاحزاب لاطلاع المجلس على رؤيتهم الاقتصادية والاجتماعية، المدرجة ضمن برنامجهم الانتخابي

ممثلا حزب الكتائب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال إطلاق البحث والنقاش الدوري بين معظم الاحزاب لاطلاع المجلس على رؤيتهم الاقتصادية والاجتماعية، المدرجة ضمن برنامجهم الانتخابي

الوزير السابق آلان حكيم ممثلا حزب الكتائب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال إطلاق البحث والنقاش الدوري بين معظم الاحزاب لاطلاع المجلس على رؤيتهم الاقتصادية والاجتماعية، المدرجة ضمن برنامجهم الانتخابي

عقد لقاء اولي بين رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد وممثلين عن الاحزاب، لبحث القضايا الاقتصادية والاجتماعية، حضره كل من :الوزيرة السابقة ريا الحسن عن تيار المستقبل، الوزير السابق آلان حكيم عن حزب الكتائب، الدكتور روي بدارو عن القوات اللبنانية، الدكتور عبد الحليم فضل الله عن حزب الله، الدكتور شربل قرداحي عن التيار الوطني الحر، محمد بصبوص عن الحزب التقدمي الاشتراكي وغاب عن الاجتماع الدكتور غازي وزني ممثل حركة أمل بداعي السفر، وذلك استكمالا للخطوة الاولى التي دعى اليها عربيد، حيث تمنى فيها على الاحزاب والتيارات السياسية، اطلاع المجلس على رؤيتهم الاقتصادية والاجتماعية، المدرجة ضمن برنامجهم الانتخابي، وبعد ان اودع معظم الاحزاب والتيارات رؤيتهم

وبعد ان عرض المجتمعون رؤيتهم للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد وسبل مقاربتها، أجمعوا على دقة الوضع وضرورة مواجهته

وفي نهاية اللقاء الاول، اتفق المجتمعون على آلية عمل، وعقد اجتماعات دورية مع بحث محاور معينة توصلا الى وضع تصور مشترك حولها من الجميع، على أن تكون المالية العامة للبلاد هي محور البحث في اللقاء الثاني

ربى بصبوص – الوطنية

 

الجميّل بحث مع ريتشارد التطورات الإقليمية: لمنع انتقال التوتر إلى لبنان

التقى رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي السفيرة الأمريكية اليزابيث ريتشارد وقد حضر اللقاء الوزير السابق الدكتور الآن حكيم
وجرى في خلال اللقاء البحث في الأوضاع العامة والملفات المطروحة على الساحة اللبنانية كما جرى التطرق الى التوتر الإقليمي السائد وضرورة العمل على تهدئة الأوضاع ومنع انتقال التداعيات الى لبنان

المصدر: الكتائب
سلام عرض مع آلان حكيم موضوع مرسوم التجنيس الاخير

سلام عرض مع آلان حكيم موضوع مرسوم التجنيس الاخير

 استقبل الرئيس تمام سلام اليوم في منزله في بلس الوزير السابق آلان حكيم، الذي قال بعد اللقاء: “زيارتنا واجبة الى دولة الرئيس تمام سلام، اولا لتهنئته على فوزه بالانتخابات النيابية، وثانيا قدمنا له التهنئة بشهر رمضان المبارك”

اضاف: “تباحثنا في الامور الانية خصوصا ما يحصل اليوم من موضوع تشكيل الحكومة الجديدة، وبعض الامور التي تتعلق بالساحتين السياسية والاقتصادية، وبشكل خاص موضوع مرسوم التجنيس الاخير الذي اعتبره حساسا جدا وأتى ناقصا”

 الوطنيّة – نوال مكداش
لقاء مع بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك بحضور سفير دولة الإمارات العربية والقائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري

لقاء مع بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك بحضور سفير دولة الإمارات العربية والقائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري

التقى الوزير ألان حكيم بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك جوزف العبسي في بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في الربوة، بحضور سفير دولة الإمارات العربية في لبنان د. حمد الشامسي والقائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري وجرى البحث في آخر المستجدات وفي الأوضاع الراهنة بعيد الانتخابات النيابية

البحث مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في آخر الأوضاع الاقتصادية

البحث مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في آخر الأوضاع الاقتصادية

زار الوزير السابق الان حكيم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وبحث معه في آخر الأوضاع الاقتصادية في ظل التطورات الأخيرة واكد ان القطاع المالي والمصرفي والسياسة النقدية لمصرف لبنان تبقى الضمانة لصمود الاقتصاد اللبناني في وجه كل التحديات