١١ مليار دولار من المجتمع الدولي يرافقه إقرار المادة ٥٠ من الموازنة

١١ مليار دولار من المجتمع الدولي يرافقه إقرار المادة ٥٠ من الموازنة

١١ مليار دولار من المجتمع الدولي يرافقه إقرار المادة ٥٠ من الموازنة التي تعطي حق الإقامة للأجانب اذا اشتروا شقة في لبنان مع وجود أكثر من مليوني نازح سوري في لبنان هو كناية عن عملية توطين مبطّن
#صوت ب٦أيار #صوتك نبض التغيير #نبض_التغيير

لماذا مؤتمرات الدعم قبل الانتخابات؟ ولدعم أي حكومة؟

لماذا مؤتمرات الدعم قبل الانتخابات؟ ولدعم أي حكومة؟

في ملف اقرار الموازنة، تساءل الوزير السابق الان حكيم عن توقيت المؤتمرات الداعمة للبنان، ومدى أهمية الاستثمارات التي ستقرها في ظل عدم وجود خطة اصلاحية

حكيم، وفي مداخلة عبر اذاعة صوت لبنان 100,5، اكد توجه السلطة اللبنانية لاقرار ملف الموازنة قبل مؤتمري باريس وروما، غير انه تساءل: “لماذا هذه المؤتمرات قبل الانتخابات؟ ولدعم أي حكومة؟ ووفقاً لأي خطة؟” موضحاً ان بعد 7 ايار المقبل، سيكون هناك “حكومة جديدة وتوجهاً جديداً”

واردف: “اي استثمارات في ظل عدم وجود خطة اصلاحية في الفترة المقبلة؟ واي خطة لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص؟ من هنا يجب الانتباه الى تحويل الفساد بين القطاع العام والخاص”

واذا كان الأمر هو اقرار الموازنة فقط لتكون موجودة، رأى حكيم ان ذلك يؤكد انه ” لا يوجد اي توجه او هدف لالتزام خفض نسبة العجز واعادة هيكلته في ظل ارتفاع المديونية العامة”

واعتبر الوزير السابق ان ” القطاع المالي اللبناني يعاني من عدم قدرة على تمويل نفسه وهذه القدرة التمويلية تذهب نحو القطاع العام من هنا الخوف من حدوث مشكلة اقتصادية”

وعلى صعيد آخر، رأى حكيم ان “المقايضة موجودة بين الملفات داخل مجلس الوزراء ”  من هنا، تخوّف من “الابتزاز والتعاطي السلبي مع المواطن اللبناني وهذا واضح من خلال ملف الكهرباء”، داعيا الى  “اعادة احياء المؤسسات الرقابية لتحسين الاداء اليومي للدولة اللبنانية”

https://goo.gl/FDe7qX 

الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية

الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية

:صدر عن المكتب الإعلامي للوزير السابق د. ألان حكيم البيان التالي

أكد وزير الاقتصاد والتجارة السابق ألان حكيم ان الوضع الاقتصادي في لبنان على شفير الهاوية بينما الحكومة ملهيّة والمواطن خارج دائرة اهتمام السلطة.  وحذّر من غياب أي سياسة للجم الهدر ووقف مكامن الفساد، ومن عدم القيام بأي خطوات طارئة لوقف النزيف اليومي من زيادة في الدين العام. وأوضح حكيم ان الدعم المقدَّم من مصرف لبنان للقطاع العام على حساب القطاع الخاص، نظرا لضرورة الوضع، سيذهب هدرًا في ظلّ غياب التخطيط والإرادة الفعلية من قبل الحكومة لحلّ الأزمة مشدّدًا على أن هذا الدعم لو وُضِع في تصرُّف القطاع الخاص، لكان حرّك العجلة الاقتصادية من استثمارات واستهلاك وبالتالي ساهم في زيادة النمو
وأضاف، إننا إذْ نؤكّد يومًا بعد يوم عن فشل هذه السلطة في إدارة الملفات الحيوية التي محورها هو المواطن، نخشى أن نصل إلى ما لا تُحمد عُقباه في الاقتصاد والفساد بحيث لا يبقى إلّا على المواطن أن يدفع الثمن عبر زيادة الضرائب الظالمة والعشوائية

لل إم-تي-ڤي: لا ولن يصح إلا الصحيح

لل إم-تي-ڤي: لا ولن يصح إلا الصحيح

حديث لل إم-تي-ڤي: إن بعد سنوات كان فيها حزب الكتائب رأس حربة وما زال في رفع الصوت وتقديم الإثباتات ومعارضة الفجوات والمخالفات وتقديم الحلول في ملف النفايات، يستيقظ البعض اليوم لينادي بالنقاط ذاتها ويصحو البعض الآخر من كبوته على حساب صحة الناس ليطالب بحلّ مستدام. لا ولن يصح الا الصحيح لكن المشكلة ان غياب المسؤولية والمسؤولية الاجتماعية يكبّد على المواطن أثمان باهظة صحية وبيئية

http://mtv.com.lb/News/مــحــلــيــات/769256/حكيم_لا_ولن_يصح_الا_الصحيح_