لصوت لبنان: لا تأثير للعقوبات على المصارف

لصوت لبنان: لا تأثير للعقوبات على المصارف

اكد وزير الاقتصاد السابق الدكتور آلان حكيم في مداخلة عبر برنامج “نقطة عالسطر” ان العقوبات الاميركية مسلسل طويل الامد هدفه ليس لبنان. وقال: “ان توجه المؤسسات المالية والمصرفية على الصعيد المالي هو لحماية ودائع اللبنانيين ولا مفرّ من تطبيق العقوبات لأنها ليست خياراً بل هي توجه مالي عام”

واكد ان لبنان مرّ بالتجربة نفسها في العام ٢٠١٦ لكن في غياب رئيس للجمهورية وفي ظل حكومة مكبّلة اليدين. اما اليوم فلبنان في وضع أكثر صمودا مع وجود الرئيس ميشال عون والحكومة وان كانت في مرحلة تصريف أعمال ومع وجود جمعية المصارف ومؤسسات مالية ماكنة

وتابع: على الرغم من الوضع الاقتصادي الهش للبنان فإن تطبيق العقوبات لن يؤثر أكثر مما مضى على لبنان

وشدد على ان هناك تأكيداً من جمعية المصارف أن لا تأثير على المصارف اما على صعيد البنى التحتية فالتأثير سيكون بغربلة الشركات المطروحة لتنفيذ وتلزيم المشاريع

وعلى صعيد دول التعاون الخليجي واللبنانيين العاملين في الخليج، فاعتبر ان الموقف واضح والجميع أصبح يعرف التمركز والتعامل مع هذا الموضوع جراء العقوبات في خلال السنوات السابقة

واكد حكيم ان للبنان غطاءً سياسياً بوجود رئيس الجمهورية، وغطاءً مالياً عبر الخبرة والحنكة المالية لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، والحوكمة والإدارة الرشيدة لجمعية المصارف في لبنان مما يطمئن الجميع ان العقوبات لن يكون لديها تأثير كبير على الاقتصاد