صوت لبنان: وضع الليرة جيد نظرا الى القدرات التي يملكها مصرف لبنان

صوت لبنان: وضع الليرة جيد نظرا الى القدرات التي يملكها مصرف لبنان

أكد وزير الاقتصاد السابق د. آلان حكيم أن زيارةرئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل مع وفد من الحزب لجمعية المصارف والاتحاد العمالي هدفها متابعة الرؤية الاقتصادية التي وضعها الحزب مع المعنيين. وتم الاتفاق على مبادئ اصلاحية وكان الجو ايجابيا.

وقال، في حديث الى برنامج ” مانشيت المساء” من صوت لبنان، ان عجلة الاقتصاد تقوم على عاملي الاستثمار والاستهلاك. فاذا اختل احدهما توقفت العجلة. واشار الى ان العجز في الاشهر الاربعة الاولى من العام 2018 بلغ مليارين و900 مليون دولار بينما كان 840 مليون للفترة نفسها من العام 2017. وهنا نطرح السؤال عن السبب في هذه الزيادة التي ترافقت مع فترة الانتخابات؟

وقال حكيم ان هناك استمرارية في التغيرات السلبية للاقتصاد اللبناني. ولكنه أكد أن الوضع النقدي مختلف، وأن الليرة في وضع جيد نظرا الى القدرات التي يملكها مصرف لبنان.

وشرح خطة حزب الكتائب التي تقوم على احداث صدمة من خلال اصلاحات سريعة، أهمها تشكيل حكومة اختصاصيين من 18 وزيرا تنقذ الوضع الاقتصادي وتضع خطة اصلاحية.

وأكد أن التخطيط يتطلب تحديد المهمة وكيفية الملاحقة والمتابعة وأخيرا المحاسبة. واذا نقص أحد هذه العناصر يفشل التخطيط.

ورأى حكيم امكان لجوء الدولة الى soft solutions وحلول في متناول اليد، مثل وقف التوظيف في مؤسسات الدولة واعادة النظر في هيكليتها الداخلية.

أما عن لوضع الحكومي وعن إمكانية مشاركة حزب الكتائب فالحكومة أكد حكيم أن مواقف حزب الكتائب واضحة من ناحية المشاركة بالحكومة فمن ينسجم مع مواقفنا نحن معه حتى النهاية

صوت لبنان